اهلا ومرحبا بك فى شبكة ومنتديات وادي الرافدين
اذا كنت زائر يمكنك التسجيل لدينا
ويمكنك تسجيل الدخول اذا كنت ضمن الاعضاء



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ❀ قـــســـوة ❀

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymn16666
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 17
الخبرة : 141
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 02/04/2013
الجنسية : جزائري

مُساهمةموضوع: ❀ قـــســـوة ❀   الخميس أبريل 11, 2013 11:10 pm



20:41 - 2012/08/22 معلومات عن العضو رد على الموضوع بإضافة نص هذه المشاركة أضف رد سريع بإقتباس لهذا الموضوع

في ذلك الزقاق الضيق ، عندما غطت ظلمة الليل أحلام اليقظة ، فتماوجت بين حفيف أغصان الشجر ، وخرير المياه الجارية وسط الطريق ،ترتسم صور عديدة لكثير من الناس الذين سحقتهم السنين ومزقتهم أنياب الأنانية ، ثم أنبرت أمانيهم في عتمة ضحلة لم يبق منها سوى أمل يرفرف مع أنغام الليل ، ذلك الأمل يغني كل يوم مع النجوم والغيوم والورود ، كنت أسير هناك قابضاً على خطواتي التي بدت تفقد نبضها الإيقاعي ، لحظة وقوف سيارة ذات لون أبيض براق ، رحت أنتظر وأحدق وأتساءل حقاً عن سبب ذلك الوقوف المفاجئ، ثم رأيت شبحاً ضئيلاً قد قذف منها على حين غرة ،وهمت السيارة بسرعة البرق تغذ الرحيل بعيداً ، كنتُ أخشى الأقتراب أكثر ... يا ترى من ذلك الشيء المتوسد على قارعة الطريق ؟ قادتني أقدامي إلى حيث ذلك المكان الحقير متأملاً ذلك الشبح الصامت، كانت امرأة طاعنة في السن ، امرأة لم تجد أيادي محبة تسقيها الوفاء بعدما تمخض في جوفها الشقاء ، وبانت وثبات الألم والأعياء على خديها المتجعدين ، يا ترى كيف سولت نفس ذويها على تركها في ذلك الزقاق ،بين فضلات الجرذان ونفايات المترفين ، سارعت دقات قلبي وسرت ذبذبات على وجناتي كأنها تأبى الخضوع .. كأنها كرهت معي ذلك الوجود الهائل بالقسوة ، والمكتنف بالضغينة ، لعل تلك المرأة كانت فيما مضى ، ترتمي في فوهة الضياع لتحمي أولادها من الهلاك ، ولعلها كانت تخطف لقمتها وتضعها في فم أحبابها ، وها هي اليوم لا حول ولا قوة تترقب هطول الموت كما يترقب الغريق وسط البحر ملامسة الأرض اليابسة بخديه .. رحت أنظر إليها وقد أجتمع العديد من الناس متناقلين أخبارها ومستفهمين سبب رميها ، وكنت أقول بنفسي .. أيتها الأم الرؤوف لا تحزني حقاً ،لأن روحك نقية كقلب القديس ، وصبرك عظيم كالحرية ، حقاً لا تحزني فأنت كالنجمة في ظلمة الليل ... وأخيراً وجدت أيادي تحتضنها ، وقد آخذتها إلى مكان أكثر أماناً وطمأنينة ، حيث لن ترتجي حنان من ماتت مشاعرهم ،و الذين كانوا بالأمس أبناءها ، آخذتها أحد دور الرعاية .. وظل ذلك الزقاق يرسم بصمت مطبق وحشية صاغتها يد الأقدار ونحتتها دموع المثكلات .

بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مؤسس الشبكة
مؤسس الشبكة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 231
الخبرة : 1689
التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 16/01/2013
العمر : 19
الموقع : الجزائر
الجنسية : جزائري
مزاجي :
العمل/الترفيه : تصفح الانترنيت

مُساهمةموضوع: رد: ❀ قـــســـوة ❀   الجمعة أبريل 12, 2013 1:08 pm

مشكووور اخي واصل بالتوفيق لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wady3drb.alafdal.net
 
❀ قـــســـوة ❀
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ادب وشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى: